مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مره

مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مره وكم هي نسبة نجاحها

التلقيح الاصطناعي هو عملية إخصاب حيث يتم دمج البويضة مع الحيوانات المنوية خارج الجسم في المختبر. تتضمن العملية مراقبة وتحفيز عملية التبويض عند المرأة، وإزالة البويضة أو البويضات (البويضات أو البويضات) من مبيض المرأة والسماح للحيوانات المنوية بتلقيحها في سائل في المختبر. بعد أن تخضع البويضة الملقحة (الزيجوت) لزراعة الجنين لمدة 2-6 أيام، يتم زرعها في نفس رحم المرأة أو رحم امرأة أخرى،

مين سوت اطفال انابيب ونجحت من اول مره:

كانت لي تجربة ناجحة مع أطفال الأنابيب،  ذهبت إلى عيادة الخصوبة وأجروا جميع الفحوصات، أخبرني الأطباء أن لدي فرصة جيدة للحمل بالتلقيح الاصطناعي, قالوا إن بيضتي كانت صحية وأن الرحم كان في حالة جيدة،  لقد وضعوني في دورة من الأدوية لتحفيز المبايض على إنتاج البويضات، اضطررت إلى إجراء فحوصات دم منتظمة وموجات فوق صوتية للتحقق من تقدم العلاج، بعد حوالي أسبوعين، استعادوا البويضات من المبايض وقاموا بتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر، ثم تم زرع البويضات المخصبة في رحمتي، اضطررت إلى الانتظار أسبوعين لمعرفة ما إذا كانت الزراعة ناجحة، شعرت بارتياح شديد عندما أظهر الاختبار أنني حامل! التلقيح الاصطناعي علاج مكلف، لكنه كان يستحق ذلك بالنسبة لي لأنه سمح لي بإنجاب الطفل الذي لطالما أردته.

رُزقت بطفلي الأول من خلال الإخصاب في المختبر (IVF) وكان ذلك ناجحًا! بدأت العملية من خلال مقابلة طبيبي ومناقشة خياراتي، أجروا بعض الاختبارات وقرروا أن التلقيح الاصطناعي سيكون أفضل مسار  بالنسبة لي، ثم بدأت عملية الحقن ومراقبة تقدمي، استغرقت العملية برمتها حوالي شهرين، لكنها كانت تستحق العناء عندما رأيت طفلي الجميل لأول مرة ! .

نسبة نجاح أطفال الأنابيب في سن العشرين:

تبلغ نسبة نجاح التلقيح الاصطناعي في سن العشرين حوالي ستين بالمائة، ما يعني أنه من بين كل عشر نساء يتلقين علاج أطفال الأنابيب، ست يحملن، ينخفض ​​معدل النجاح مع تقدم العمر، لذلك من المهم أن تحصلي على العلاج في أقرب وقت ممكن.

معدل نجاح التلقيح الاصطناعي في سن العشرين مرتفع للغاية، وفقًا لجمعية العقم الوطنية، يبلغ متوسط ​​معدل نجاح التلقيح الاصطناعي حوالي 40 بالمائة للنساء تحت سن 35،وينخفض ​​هذا الرقم مع زيادة عمر المرأة،على سبيل المثال، تبلغ نسبة نجاح امرأة في أوائل العشرينات من عمرها حوالي 60 في المائة، بينما تبلغ نسبة نجاح المرأة في أواخر العشرينيات من عمرها حوالي 50 في المائة. تبلغ نسبة النجاح للنساء فوق سن 35 حوالي 30 بالمائة.

كيف أعرف أن عملية أطفال الأنابيب ونجحت:

إذا كنت قد خضعت لعملية إخصاب في المختبر (IVF)، فقد تتساءل كيف ستعرف ما إذا كانت العملية ناجحة، الطريقة الأكثر شيوعًا للفحص هي إجراء اختبار الحمل بعد حوالي أسبوعين من نقل الجنين، يمكن القيام بذلك عن طريق فحص الدم أو اختبار الحمل المنزلي، إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فهذا لا يعني بالضرورة أنكي حامل، ستحتاجين إلى إجراء فحص دم آخر أو فحص بالموجات فوق الصوتية لتأكيد الحمل.

تجربتي الناجحه مع أطفال الأنابيب بالتفصيل:

كانت لي تجربة ناجحة مع أطفال الأنابيب، كانت العملية مباشرة للغاية وكان الموظفون متعاونين وداعمين للغاية، أود بالتأكيد أن أوصي به لأي شخص يفكر في التلقيح الاصطناعي، معدل النجاح مرتفع للغاية، والعملية سريعة نسبيًا وغير مؤلمة. أنا الآن أم فخورة برضيعي الدي ولد سليم!

كانت لي تجربة ناجحة مع أطفال الأنابيب، تمكنت من الحمل وإنجاب طفل سليم، كانت العملية برمتها سلسة للغاية وسهلة بالنسبة لي، أود بالتأكيد أن أوصي به لأي إمرأة تكافح من أجل الحمل.

كانت لي تجربة ناجحة مع أطفال الأنابيب، تمكنت من الحمل والإنجاب كانت العملية برمتها سلسة للغاية وكنت سعيدًة جدًا بالنتائج، أود أن أوصي بالتلقيح الاصطناعي لأي شخص يواجه مشكلة في الحمل.

نسبة نجاح طفل الأنابيب لزوجين سليمين:

تبلغ نسبة نجاح الإخصاب في المختبر (IVF) حوالي 40٪ للزوجين الأصحاء ما  يعني، في المتوسط ​​، أن أربعة من كل عشرة أزواج لديهم أطفال الأنابيب سينجبون نتيجة العلاج. تزداد فرصة النجاح مع عدد المرات التي تحاول فيها الإخصاب في المختبر، هناك العديد من العوامل التي تؤثر على نجاح التلقيح الاصطناعي، منها عمر المرأة وسبب العقم وجودة الجنين، يبلغ متوسط ​​معدل النجاح لكل هذه العوامل مجتمعة حوالي 40٪. وتنخفض هذه النسبة إلى حوالي 20٪ للمرأة في أواخر الثلاثينيات من عمرها، و5-10٪ للمرأة في أوائل الأربعينيات من عمرها. تقل فرصة النجاح أيضًا إذا كان الزوجان يحاولان الحمل لأكثر من خمس سنوات.

مين عملت أطفال انابيب وحملت:

تحربة 1 :

لقد أجريت عملية التلقيح الصناعي منذ حملي الأول، لم أصدق أنني كنت سأفعل ذلك، لقد ترددت في دلك لكن الحمد لله أني أقدمت على فعله، الآن انا في الشهر الرابع من الحمل ، تم استخراج البويضات تحت التخدير العام ، لم يكن هناك دم بعد التخدير، بعدها بحوالي 3 أيام ، أخبرني المعمل بعدد البويضات التي تم أخذها، والبويضات السليمة ويمكن إعادتها،

تجربة 2 :

إعتقدت ان الحمل سيكون سهل و لم افكر ابدا انني قد الجأ الي اي عملية  إصطناعية من اجل الحمل، و دلك لكوني إمرأة صحية و لا توجد إمرأة في عائلتي حملت بطريقة غير طبيعية خاصة امي التي حملت 4 مرات بطريقة طبيعية، بعد محاولتي انا و زوجي للإنجاب لمدة سنتين و فشلنا قررنا فالاخير الى اللجوء الى التخصيب الصناعي ، قمت بتحاليل الدم و الهرمونات و كان كل شئ كان طبيعي ، فقمت بالعملية للمرة الاولي عن طريق اخد نطاف صحية وإدخالها الى الرحم ، لكن لم تنجح ، حاولنا مجددا لكن فشلت العملية مجددا ، صراحة ،  اتر دلك نفسيتي سلبا  و اصبحت افكر في التخلي عن الفكرة ، لكن زوج اقنعني بأن لا نستسلم ، لكن هده المرة حاولنا القيام بعملية ivf , تقنية التخصيب المعملي، اي التخصيب في المختبر ، تحين يتم وضع البويضة الملقحة في الرحم ، اولا اعطيت هرمونات لتحفيز جسمي على انتاج عدة بويضات للعدة محاولات ، تم الخطوة التانية و هي اخد البويضات الناضجة للتلقيح،كانت اصعب عملية، اضطررت الى الخضوع لعدة عمليات لإستخراج 25 بويضة ، اصبحت جد مؤلمة بعد المرة العاشرة ، لكن الخطوات التي تلي دلك كانت سهلة و سلسة ، لا يمكنني وصف احساسي عندما عرفت انني حامل، و اني سأصبح أما، ارجعت لي هده العملية املا في أمر لاطالما اردته مند صغري و هو ان اصبح اما ، و لدلك أنصح كل إمرأة  فشلت فالحمل طبيعيا لان تخضع لهده العملية ، رغم انها مكلفة و مؤلمة قليلا ،لكن فعلا  تستحق .

 

ماذا افعل قبل عملية أطفال الأنابيب:

قبل البدء في التلقيح الاصطناعي، من المهم التحدث مع أخصائي الخصوبة لتحديد ما إذا كان الإجراء مناسبًا لك، يجب أيضًا أن يكون لديك فهم شامل للمخاطر المحتملة والآثار الجانبية المرتبطة بالتلقيح الصناعي، بمجرد أن تقرري المضي في العلاج، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتحضير لهذا الإجراء، أولاً، سوف تحتاجين إلى التوقف عن تناول حبوب منع الحمل أو أي أدوية أخرى يمكن أن تتعارض مع عملية أطفال الأنابيب، يجب أيضًا تجنب الكحوليات والسجائر وأي شيء آخر يمكن أن يضر ببيضك أو يعرض نجاح الإجراء للخطر، أخيرًا، سوف تحتاجين إلى الخضوع لسلسلة من الاختبارات للتأكد من أنك بصحة جيدة بما يكفي للخضوع لعملية  التخصيب.

متى يثبت حمل أطفال الأنابيب:

يتم تأكيد الحمل في أنبوب الاختبار عندما يتم زرع الجنين في الرحم بنجاح، يحدث هذا عادة بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الإخصاب، ومع ذلك، قد يستغرق تأكيد الحمل في أنبوب الاختبار مدة تصل إلى 12 أسبوعًا، خلال هذا الوقت، ستحتاج المرأة إلى إجراء فحوصات منتظمة وموجات فوق صوتية للتأكد من أن الحمل يسير بشكل طبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.