تشافيت من نوبات الهلع

تشافيت من نوبات الهلع بدون أدوية بالاعشاب والرقية والاستغفار 2022

نوبات الهلع تجربة صعبة ومخيفة, لكن من المهم أن تتذكر أنك لست وحدك وأن هناك طرقًا للتعامل مع نوبات الهلع, تتمثل الخطوة الأولى في فهم ماهية نوبة الهلع وما هي أعراضها. ثم يمكنك البدء في وضع خطة لكيفية التعامل مع نوبات الهلع.

تشافيت من نوبات الهلع:

هناك العديد من المرضى الذين يتعافون من نوبات الهلع وقرروا التحدث عن تجاربهم مع هذه النوبات وكيف تغلبوا عليها لتقديم المشورة للآخرين الذين يحاولون التعافي، وإليك بعض كلماتهم:

يقول احد المتعافيين من نوبات الهلع:

لا تقف أمام نوبة هلع، ولا تحاول الوقوف أمامها، لأن الوقوف أمامها سبب العداب ، متأكد تمامًا من أنها ستنتهي بالطريقة نفسها التي بدأت بها، لأن هذا ما هو عليه، تمامًا كما يولد البشر وينموون ويضعفون ويموتون.

و يقول اخر  :

تمسك بثقتك في الله، وتأكد من عدم حدوث أي شيء سوى ما كتبه الله لك، و تاكد اك لن تموت قبل الوقت الدي كتبه لك الله ،تأكد من أن نوبة الهلع ليست سوى شيء مؤقت ولن تتسبب في موتك أو فقدان عقلك أو التسبب في أي ضرر خطير بقدر ما يضهر لك .

مجرب  اخر :

أعرف ما يعنيه أن تكون شخصًا مصابًا بنوبة هلع، وعندما أشعر بالاختناق، أشعر وكأنني على وشك الموت  عندما أصبت بنوبة هلع،شعرت وكأنني أفقد عقلي وأنني كنت أصرخ أمام الناس حتى أغمي علي،  على أي حال بمجرد أن تمر النوبة بسلام ولا يحدث شيء، و الأن  ها أنا قد شفيت تمامًا.

السيناريو 4:

اصبت بنوبات الهلع  ولكني اكتشفت انها لا تفقدك عقلك أبدًا مهما كانت قوية ، لا تقلق من أنك لن تصاب بالجنون أبدًا، فالجنون لا علاقة له بنوبات الهلع.

الشفاء التام من نوبات الهلع:

تشير الإحصائيات إلى أنه تم الشفاء التام من عدد كبير من نوبات الهلع، سواء من خلال العلاج النفسي أو ما يسمى بالعلاج السلوكي المعرفي أو العلاج الدوائي.

وقد أثبتت الإحصائيات أن 30٪ من المصابين قد تعافوا مما يضاف إلى إجمالي حالات الشفاء من نوبات الهلع.

بالإضافة إلى ذلك، عانى 45٪ من المصابين من هذه الهجمات بشكل عرضي فقط.

لسوء الحظ، من المرجح أن تتكرر حوالي 21٪ من نوبات الهلع وتصبح مزمنة.

أعاني من نوبات الهلع:

قد يكون القلق أو الذعر أو الخوف الشديد نفسية بحتة، أو قد تكون هناك أسباب نفسية مرتبطة بالبناء النفسي للشخصية، يكون فيها الشخص ضعيفًا ولديه ميولات الى القلق والخوف، وأحيانًا الذعر والغدة الدرقية المرتبطة بارتفاع الهرمونات.

من الأفضل – أخي – مراجعة الطبيب، وهو أفضل لأنه يساعد في تأكيد التشخيص، يجب أن أشير إلى أنه في بعض الحالات، يكون الذعر الشديد أو الخوف الشديد جزءًا من حالة اكتئاب نفسي، على سبيل المثال، أو الوسواس- الاضطراب القهري أو القلق النفسي الشديد، وكل ذلك يجب معالجته.

يمكن أن يشير التفكير في الأشياء السلبية إلى أن القلق الذي تعاني منه حقًا هو نوع حاد، بالإضافة إلى الخوف، وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى نوع من الانفعال.

أخي العزيز: علاجك ليس صعبًا  كل ما تحتاجه هو التفكير الإيجابي، والشعور الإيجابي، وكونك شخصًا منتجًا، وتجاهل هذه المخاوف، وفم بالتعبير عن نفسك بدلاً من الاختباء، وإذا كان هناك سبب لمخاوفك،  فعليك إصلاحها، و عند قيامك بدلك قد تحتاج إلى بعض مسكنات الحالة المزاجية والذعر والقلق، ستعطيك رؤية الطبيب بالتأكيد العديد من الفوائد.

شفيت من الهلع بدون أدوية:

شفيت من نوبات الهلع بالاستغفار:

الحمد لله لقد تعافيت 90٪ من الذعر والوسواس القهري. أكتب إليكم ببعض الخطوات لمساعدتي في التغلب على المرض.
1 / اذكر  الله كل يوم، واستغفر ، و قوم بسائر أعمال البر، وصلى على الرسول محمد صلي الله عليه و سلم.
2 / احرص على صلاتط  كل يوم حتى يوم تعرضك للنوبة.
3 / في كل مرة يوسوس الشيطان لك  عن الموت إبتسم و قل سيرحمني ربي .
4 / قم بالقراءة عن الجنة وسعادتها .

علاج نوبات الهلع بالاعشاب:

ترتبط نوبات الهلع والمخاوف بمخاوف معروفة لجميع المصابين بها وتتكرر دائمًا، مثل الخوف من الموت أو المرض أو وفاة شخص قريب منهم، وقد تأخذ شكل الهواجس، يحاول كثير من الناس القيام بذلك، علاج آثار نوبة الهلع تستخدم الأعشاب، مثل الناردين، والمعروفة باسم حشيشة الهر، لعلاج التوتر والقلق،

لكن ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء في استخدامه ويفضل على استعماله على فترات قصيرة، نبات الزعرور  ونبتة الكافا التي يستخدم جذرها في تحضير العديد من الأدوية بحيت يقوم الناس في العلاجات العشبية لنوبات الهلع أو لعلاج الذعر والخوف لا يوجد دواء أفضل من الدواء، بحيت لكل منها تاتير جيد.

ولكن كما قلنا كل هذا يتوقف على استجابة المريض لنوع العلاج المتبع وحالة المريض العامة، قد يستجيب المرضى للعلاجات العشبية  و في حالات اخرى قد تتسبب في نتائج معاكسة تمامًا وتؤدي إلى تفاقم حالة المريض بشكل كبير، وعلينا أن نقول إن بعض العلاجات العشبية قد أثبتت نجاحها في علاج هدا المرض .

هناك أيضًا حالات من الذعر الأخرى التي ثبت فشله استعمال الادوية العشبية تماما، لذلك فمن   الأفضل التحليل والاختبار قبل تناول أي أعشاب لمعرفة مدى ملاءمة الأعشاب لصحة المريض، كما ذكرنا في وقت سابق، في النهاية يجب أن يثق المريض في العلاج النفسي، الذي وصل إلى مستوى عالٍ من التقدم بسبب البحث ،يجب الاستعمال المستمر وغير المنقطع للعلاج المناسب مع خطة نفسية وسلوكية ودوائية شاملة خالية من المضاعفات.

شفيت من نوبات الهلع بالرقية:

قد تكون معالجة نوبات الهلع بالرقية  طريقة خالية من المخدرات لعلاج الذعر والخوف، ولكنها قد لا تكون موثوقة في كثير من الحالات، وربما يكون علاج نوبات الهلع بالرقية  مفيدًا في حالات الذعر الفردية التي تحدث مرة واحدة للأسباب التالية.، لكنها بالتأكيد لا تعمل مع الحالات الطويلة النطاق لأنه أكثر تعقيدًا وأعمق من الحالة ويمكن تمييز نوبة الهلع عن أعراض الخوف العادية التي تصاحب هذه الأعراض والتي دائمًا ما تكون مصحوبة بما يلي:

– تسارع ضربات القلب – ضيق التنفس والشعور بالاختناق – التعرق الغزير والاهتزاز – تقلصات البطن – الشعور بالغثيان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.