الختان الخاطئ للذكور بالصور

الختان الخاطئ للذكور بالصور وكيف اعرف أن ختان ابني صحيح ومتى يجب إعادته

غالبًا ما يتم الاستصغار  من مخاطر الختان أو حتى إنكارها من قبل المجتمع الطبي، ولكن الحقيقة هي أن هذه الجراحة تنطوي على عدد من المخاطر الجسيمة، وتشمل هذه العدوى والألم الشديد والنزيف وحتى الموت،  بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الختان إلى مشاكل في الوظيفة الجنسية والإحساس الجنسي ،  إذا كنت تفكر في الختان لابنك، فتأكد من موازنة جميع المخاطر والفوائد قبل اتخاذ أي قرار.

الختان الخاطئ للذكور بالصور:

يعتبر الختان الخاطئ للذكور مشكلة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى عدد من المضاعفات، وتشمل هذه العدوى وتلف القضيب وحتى الموت، في بعض الحالات، يمكن إزالة القلفة تمامًا، مما قد يؤدي إلى صعوبات في التبول والوظيفة الجنسية. لذلك من المهم التأكد من أن أي قرار للختان يتم اتخاذه مع الفهم الكامل للمخاطر التي تنطوي عليها.

الطهارة شكل الختان الصحيح للذكور بالصور:

الطهارة شكل الختان الصحيح للذكور بالصور

الختان الصحيح للذكور هو إجراء يتم فيه إزالة القلفة من القضي، يتم إجراؤها عادةً على الأطفال حديثي الولادة لأسباب دينية أو ثقافية، ولكن يمكن إجراؤها أيضًا لأسباب طبية مثل التشنج أو التهاب المفاصل الروماتويدي، الإجراء آمن والمضاعفات نادرة، هناك العديد من الفوائد للختان، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية والأمراض المنقولة جنسياً وسرطان القضيب، هناك أيضًا بعض المخاطر المرتبطة بهذا الإجراء، مثل الألم والنزيف والعدوى، بشكل عام، يعتبر الختان إجراءً آمنًا وفعالًا وله العديد من الفوائد.

كيف اعرف أن ختان ابني صحيح بالصور:

كيف اعرف أن ختان ابني صحيح بالصور

لمعرفة ما إذا كان الختان صحيحًا، فإن الخطوات الأولى لتحديد ذلك هي قيام الطبيب بإجراء التخدير الموضعي، ثم يقوم الطبيب بفصل القلفة عن رأس القضيب (المعروف أيضًا باسم الحشفة) لكشف القلفة بشكل كامل، التلم الإكليلي، هذه الخطوة مناسبة فقط للأولاد الصغار الذين لم يتم فصل الحشفة والقلفة بشكل كامل، إذن يقوم الطبيب بإعادة القلفة إلى مكانها، ثم يستخدم المقص لعمل شق واحد على الجانب العلوي من القلفة، وشق ثانٍ على الجانب السفلي من القضيب، وقطع القلفة على طول حافة التلم الإكليلي، وسحب القلفة.

تستخدم أقطاب كهربائية قابلة للامتصاص عند أطراف مؤخرة القلفة، يقوم الطبيب بتوصيل الأوعية الدموية، وفي النهاية يستقطب حافة القلفة، من المهم ملاحظة أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى شهر حتى يتعافى القضيب تمامًا، في غضون يوم واحد بعد الجراحة، يتوقف النزيف،

وقد تلاحظ تغيرًا في لون الحشفة بعد الجراحة لأن الحشفة أصبحت الآن مكشوفة  ، قد يبدو أكثر قتامة، إذا كان هناك أي تورم في القضيب، فعادة ما يزول في غضون أسبوع، مثل الاحمرار والألم والتورم والنزيف أو الالتهاب الموضعي في القضيب أو حوله، بعد يومين من الختان، لذلك لا تخافوا على طفلك، فعادة ما تتم عملية الختان بنجاح.

متى يجب إعادة الختان:

  • يعتبر الختان إجراءً بسيطًا للغاية ينتج عنه فقط بعض الدم في حفاضات الطفل، لكن الأمر يستغرق من سبعة إلى عشرة أيام حتى تعتني بأعضاء طفلك وتحميه من أي عدوى، وعند تطهير الطفل قد يعاني الطبيب من بعض المشاكل النادرة خلال عملية الختان ، وفي تلك الحالات النادرة يمكن الحاجة الى  إجراء الجراحة مرة أخرى ، وواحد من أهمها المشكلة هي أنه لا يزال هناك بعض الجلد الزائد في الجزء العلوي من القضيب، وإذا عاد القضيب إلى المنطقة الدهنية المحيطة به، فقد يحتاج أيضًا إلى إعادة الختان، وهذا سبب آخر قد تحتاج إلى إعادة الختان. يحدث الختان عندما يحدث شيء يسمى “جسر جلد القضيب” عندما يلتصق عمود القضيب بالشريط الدائري بالقرب من طرف القضيب،
  • لا ينصح عمومًا بإعادة الختان أو إزالة التلوث للأولاد. لأن تكرار الختان ليس مطلوباً في معظم الحالات إلا في حالات نادرة،  ولأن نتائج الختان الثاني في أغلب الأحيان أسوأ من الختان الأول لدلك أيوصي بمحاولة التفاعل مع جلد القلفة أثناء استرخاء العضو.

علاج الختان الزائد عن الحد:

الختان المفرط هو الاستئصال الجراحي للكثير من القلفة من القضيب، يمكن أن تكون مشكلة تجميلية، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى مشاكل طبية، مثل الألم أثناء الانتصاب وصعوبة التبول، يشمل العلاج تصحيح المشكلة جراحيًا.

وصلت دراسة جديدة إلى أن واحدًا من كل أربعة أولاد يتم ختانهم في الولايات المتحدة يتم علاجهم بلا داع من مضاعفات الجراحة, الدراسة، التي نُشرت في JAMA Pediatrics، نظرت في البيانات من عام 2001 إلى 2010 ووجدت أنه من بين 1.4 مليون عملية ختان تم إجراؤها على حديثي الولادة والرضع خلال تلك الفترة، تم علاج أكثر من 350.000 من المضاعفات, وهذا يعني أن حوالي 25 في المائة من جميع الأولاد الذين تم ختانهم تعرضوا لمضاعفات من الجراحة,كان النزيف أكثر المضاعفات شيوعًا، والذي حدث في حوالي 3 بالمائة من الحالات, وتضمنت المضاعفات الأخرى العدوى، التصاقات القضيب (عندما تلتصق القلفة برأس القضيب)، والجسور الجلدية (عندما ينمو الجلد بين موضع الختان ورأس القضيب), في حين أن معظم هذه المضاعفات كانت طفيفة وتم حلها من تلقاء نفسها، بعضها يتطلب تدخلًا طبيًا، مثل المضادات الحيوية أو الجراحة الإضافية, في حالات نادرة، يمكن أن يؤدي الختان إلى مضاعفات خطيرة، مثل النزيف الحاد أو العدوى.

ختان غير مكتمل:

هل يؤثر الختان الناقص على الانتصاب أم يضعف القضيب الصغير؟

لا، الختان ليس له علاقة بأي من الموضوعات المذكورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.