أعراض بعد الدهن بالزيت المقري

اهم 15 أعراض بعد الدهن بالزيت المقري: ما هي؟

أقسم الله  عز وجل في كتابه الكريم بزيت الزيتون المباركة، الشجرة التي تخبئ داخلها علاجات كثيرة لأمراض متعددة، بعدما أقسم بها القرآن جاءت الأحاديث النبوية واهتدت إليها ، وإلى منافعها الغزيرة، منها العلاج بالرقية الشرعية…، ولقد ناد بها الطب البديل وأوسعها دراسة، لما تحمله من فوائد صحية، تابعوا معنا في هذا المقال، أعراض بعد الدهن بالزيت المقري، لتعم الفائدة وتدخلونها ضمن روتينكم الغذائي، إضافة إلى الجانب الروحي؟

أعراض بعد الدهن بالزيت المقري:

يعتبر زيت الزيتون منتجًا متعدد الاستخدامات بشكل كبير وله مجموعة متنوعة من الاستخدامات العملية والمفيدة التي تتجاوز مزاياها الغذائية. نظرًا لأنه منتج طبيعي 100٪ ، وخالٍ تمامًا من الإضافات الكيميائية ، وله العديد من الخصائص القيمة ، فهو بديل آمن ومضاد للحساسية وصديق للبيئة للعديد من مستحضرات التجميل والنظافة الشخصية ومنتجات التنظيف المنتجة تجاريًا. 

أعراض السحر بعد الدهن بالزيت المقري وعلاجه:

يقول الله عز وجل ” والتين والزيتون”، إلى جانب منافعها الجسدية، فهي تعالج الأمراض الروحانية، التي تمس النفس، وتجعله يعيش في كدمات وصراعات طويلة، ولكم مع توفر زيت الزيتون، ومعرفة خصائصها الكثيرة التي أكد الله عليها في القرآن، ستختفي، فمن أعراض السحر بعد الدهن وفقا لزيت الزيتون:

تعمل زيت الزيتون على تخلص الشخص المصاب من مهاجمته للأرواح الشريرة التي تعاركه، ويتجلى ذلك في ارتفاع درجة حرارة الجسم، صعوبة في النوم، الإرهاق..

تخدر في منطقة الساقين واليدين.

حكة كثيرة في المناطق الحساسة.

الارتعاش

ألم في منطقة البطن بالنسبة للشخص المصاب بالسحر،

وجود آثار على بطنه، علامات المس الشيطاني.

ومع وجود معجزة زيت الزيتون، تختفي هذه الأعراض، فيعود الشخص إلى حالته الطبيعية، بهد اختفائها من جسده.

بالاستمرار في العلاج بزيت الزيتون، تعود الحياة في الشخص المصاب،

اقرأ أيضا: كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية

أشهر أعراض السحر بعد استخدام الزيت المقري:

غياب الشخص عن الوعي في الجلسة العلاجية.

شعور الشخص بالصداع الأليم، لأن الكائنات الدخيلة على الجسد لا تريد تركه، ولهذا ينعكس عليه بالشعور بالألم.

إن الشخص المصاب لا يتذكر أي شيء مما قام به أثناء الغيبوبة.

بعد الانتهاء من الجلسة العلاجية الأولى بالزيت المقري

يشعر الشخص المسحور بالصداع المؤلم، وهذا يرجع إلى رفض الكيانات الشريرة للخروج من جسد الشخص المسحور، والعزم على البقاء في جسده مما يسبب له الشعور بالصداع الشديد.

ولكن هذا التعب لا يبقى في الجسد، فهو يتضاعف تدريجيا من خلال الحضور لجلسات العلاج الاستشفائية، للقضاء على الألم، من خلال العلاج بالزيت المقري.

اقرأ أيضا: سخونة الجسم دون ارتفاع درجة الحرارة

اكتشف ما يمكنك فعله بزيت المقري:

الجمال والنظافة:

رطب جسمك. يمكنك وضع زيت الزيتون على أي جزء من جسمك ، تمامًا كما تفعل مع أي مرطب تجاري، يوفر الحماية من الجفاف ، ويعيد بناء رطوبة بشرتك ، ويهدئ البشرة المصابة بالحكة أو القشرة. استخدميه بعد الاستحمام لترطيب جسمك وافركيه على المناطق الجافة مثل المرفقين واليدين والركبتين أو القدمين للترطيب طوال الليل.

استخدميه ككريم ليلي وكريم للعينين. إذا كانت بشرتك جافة ، ضعي زيت الزيتون على وجهك باستخدام كرة قطنية قبل الذهاب إلى الفراش واستيقظي على بشرة ناعمة ونضرة. ضعي القليل منه تحت عينيك لتنعيم الخطوط الدقيقة.

قشري وجهك ويديك. ضع زيت الزيتون على وجهك أو يديك ، وقم بالتدليك بلطف. ثم افركي الملح أو السكر ، وافركيه برفق ، واشطفه جيدًا بالماء الدافئ ، للحصول على بشرة ناعمة ومنتعش

إزالة المكياج، ضعي بضع قطرات من زيت الزيتون على كرة قطنية وامسحي مكياجك. اغسليها بالماء الدافئ وستشعرين أن بشرتك نظيفة وناعمة ونضرة.

استخدمه كمرطب للشفاه، عندما تجف شفتيك ، ضعي طبقة رقيقة من زيت الزيتون ، وستمنعين تشقق الشفاه.

اقرأ أيضا: هل جرثومة المعدة معدية بين الزوجين

تجربتي مع دهن الجسم بزيت الزيتون المرقي:

كنت أعاني في حياتي من مشاكل نفسية كثيرة، التجأت إلى الطبيب النفسي فمنحني بعض الأدوية، ولكن هذه الأخيرة بدأت تؤثر على معدتي، فأصبحت أبحث عن طريقة لكسب الراحة النفسية، وتقوية المناعة ضد المشاكل التي تؤثر على ذاتي وتجعلني في دوامة من التفكير، حتى أهلكت نفسي، ولم أتعالج بالقدر الكافي، وخلال رحلتي في البحث عن العلاج وجدت أحد الرقاة يشيدون بمنافع زيت الزيتون، فالتجأت إلى راقي شرعي قرأ علي بعض الآيات القرآنية، ثم شخص حالتي بالحسد، فطلب مني قراء القرآن الكريم ، مع الحفاظ على أذكار الصباح والمساء، مع الاستغفار، وفعلا طبقت ما قاله، وفي الأخير طلب مني دهن جسمي بزيت الزيتون مرة في الأسبوع، وفعلا طبقت تعليماته حرفيا، حتى تحسنت حالتي، كأنني لم أعان قط في حياتي.

ظهور حبوب حمراء بعد الزيت المقري:

يعتبر ظهور الحبوب الحمراء بعد الزيت المقري أحد الدلائل على تخلص الجسم من الأذى وتنقيته من المرض، وعودة الحياة الطبيعية إلى حالتها الأولى.

سيتخلص الجسم من هذه الحبوب مع مرور الوقت تدريجيا.

اختفاء هذه الحبوب من الجسم بشارة خير وسلام علة شفائه.

زيادة التعب بعد الرقية:

للرقية الشرعية آثار إيجابية تساهم في زرع الأمل في حياة المرض بعد معاناة شديدة، والتعب ما هو إلا رسالة على صحة الرقية الشرعية، وصحة الجسد بعد المرض.

شعور الشخص بالنوم المستمر، ورغبته في المزيد من الراحة.

شعور الشخص أيضا بالقيء والإسهال.

الإصابة بالحبوب الحمراء

كلها علامات تدل على نجاعة الرقية الشرعية، وتأثيرها على صحة المريض.

تساهم زيت الزيتون في العلاج الروحي كما ذكرنا سابقا، فهي تساعد الشخص المسحور في القضاء على السحر نهائيا .

تعرض الشخص المريض للقيء، وهذا من الأمور العادية أثناء الرقية الشرعية.

تجدد رغبة الشخص في تجديد نشاطه، ورغبته في القيام بأعماله.

تغير لون العرق المتصبب من الجسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.