تجربتي مع حبوب ميرزاجن

تجربتي مع حبوب ميرزاجن وهل هي خطيرة و متى يبدأ مفعولها

حبوب Mirzagen هي نوع من الأدوية التي تستخدم لعلاج الصداع النصفي، و عقار مضاد للالتهاب غير ستيرويدي (NSAID) وتعمل على تقليل الالتهاب والألم. تؤخذ  عن طريق الفم وتأتي في انواع قوة مختلفة حسب شدة الصداع النصفي.

تجربتي مع حبوب ميرزاجن:

تجربة 1 :

تجربتي مع حبوب Mirzagen، السيدة التي مرت بهذه التجربة قالت ” كنت مكتئبة واعاني من صعوبة في النوم، لذلك لم استطع النوم بانتظام لفترات طويلة من الزمن، ذهبت  إلى الطبيب لإيجاد حل للمشكلة، نصحني بتناول حبوب ميرزاجن، وعندما تناولتها شعرت بتحسن وبدأت أنام جيدًا، كما اختفى الاكتئاب تدريجياً.

تجربة 2:

لقد كنت أتناول حبوب Mirzagen منذ حوالي أسبوع الآن، ولا بد لي من القول إنني معجب حقًا! لقد كنت أعاني من الألم المزمن لسنوات، ولم يساعدني شيء على الإطلاق  هذه الحبوب أحدثت فرقًا بالتأكيد أنا قادر على النهوض من سريري في الصباح دون الشعور وكأن شاحنة صدمتني، ويمكن التحكم في ألمي طوال اليوم، أنا انصح بها بتأكيد.

تجربة 3 :

كنت أتعامل مع  الاكتئاب الخفيف والقلق لفترة من الوقت، واقترح طبيبي أن أجرب Mirzagen، كنت مترددًا بعض الشيء في البداية، لأنني لم أرغب في الاعتماد على الأدوية لأشعر بتحسن ، ولكن بعد إجراء بعض الأبحاث والتحدث مع طبيبي، قررت أن أجربها و  أنا سعيد لأنني فعلت! ساعدتني الحبوب كثيرا،أشعر بتحسن أكثر من أي وقت مضى، وأود أن أوصي بها لأي شخص يعاني من الصداع المزمن.

هل حبوب ميرزاجن خطيرة:

قد يعاني بعض المرضى من عدد من الآثار الجانبية الضارة، خاصة عند عدم الالتزام بالجرعات العلاجية الموصوفة، ومن أهمها ما يلي:

  • تحدث الحكة والحساسية فقط في حالة ردود الفعل السلبية لمكونات الدواء.
  • النعاس المستمر والميل إلى الخمول.
  • زيادة الشهية للطعام وزيادة الوزن.
  • الشعور بالوهن والضعف.
  • الصداع والدوار.
  • الإصابة بجفاف في الفم.
  • بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • ارتفاع إنزيم الكبد ALT (ألانين أمينوترانسفيراز).
  • بعض الاضطرابات العصبية.
  • اضطرابات التفكير ورؤية الكوابيس أثناء النوم والميل إلى الأفكار الانتحارية.
  • الشعور ببعض آلام الجسم مثل آلام الظهر.
  • يؤثر سلبًا على نسبة الخلايا المناعية في الجسم، خاصة في حالة ندرة المحببات.
  • احتباس السوائل والوذمة الوعائية تحت الجلد.
  • زيادة معدل مرات التبول على مدار اليوم.

متى يبدأ مفعول ميرزاجن:

تختلف الإجابة على هذا السؤال من مريض لآخر فقد تبدأ آثار Mirzagen فقط بعد أسبوعين من الاستخدام، ولكن يشعر بعض الأشخاص بالتحسن بعد 4 أسابيع من استخدام الدواء، ويشعر بعض الأشخاص بالتحسن بعد حوالي 6 أسابيع من استخدام الدواء لعدة أسابيع.

ربع حبة ميرزاجن:

ربع قرص Merzagen هو الجرعة الموصى بها لمعظم البالغين ،يمكن زيادة هذه الجرعة أو إنقاصها حسب استجابة الفرد للدواء، يستخدم Merzagen لعلاج مختلف الحالات، بما في ذلك الصداع وآلام العضلات وآلام الأسنان، كما أنه يستخدم أحيانًا كإجراء وقائي ضد الصداع النصفي.

حبوب ميرزاجن للتسمين:

يوصف هذا الدواء في حالة الاكتئاب. يحسن المزاج، وكأحد الآثار الجانبية فهو يزيد الشهية، مما يؤدي إلى المزيد من الطعام، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن، مما جعل البعض يلجأ لتناولها من اجل هدا العرض الجانبي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.