عدد مرات الجماع في شهر العسل

كم عدد مرات الجماع في شهر العسل؟ و ماذا يحدث حقًا؟

عدد مرات الجماع في شهر العسل موضوع المقالة اليوم، حيث سنتناوله من حيث العدد الملائم لممارسة الجنس، خاصة في الأيام الوردية العسلية التي انتظراها الزوجان بفارغ الصبر.

عدد مرات الجماع في شهر العسل:

عندما يحتفي العروسين بعرسيهما ويختليان في الحياة الزوجية التي لطالما انتظروها سنوات وأيام حان الوقت لتفريغ نشوتهما الجنسية التي حبساها لهذا اليوم، بعد صبر وصبر،  قد تكون هذه الشهور الاولى من الحياة الزوجية من الشهور الممتعة أثناء حياتهما، ولهذا قد يكون عدد مرات الجماع التي تربط الشريكين مختلفا على حسب قدرة الزوجين، وفي هذه الفترة المحددة يكون الرجل قادرا على إفراغ شهوته من ثلاث مرات في اليوم، ومع مرور الوقت تنقص الرغبة شيئا فشيئا، إلى حين حلول الدورة الشهرية فيتوقف الرجل تلك الفترة، ومن هنا تعد هذه الأخيرة سببا رئيسيا في التعرف على جسد زوجته وموعد تبويضها إذا كانا يريدان الإنجاب.

الجماع هو تعبير عن مكامن الحب عند الطرفين خاصة في فترة العسل، فالتعبير عن الحب هو تواصل الشعور ومشاركة الود بينهما، لذلك لا يمكن التفريط في عدد مرات ممارسة الجنس،

لا يخفى على أحد أن العلاقة الزوجية في بادئها تعرف فضولاعميقا، ونشوة هائلة في المزيد من الإثارة والمتعة التي يشترك فيها الزوجين، ولهذا ينصج الأطباء في قضية الجماع  وممارسة الجنس بعدم المبالغة في عدد المرات اليومية، لأن الإكثار والإطناب في الممارسة قد يؤدي إلى الضعف والإرهاق، وربما يلحقها مشكلات أخرى، كما حددوا العدد المحدد في الجماع بمعدل مرتين في اليوم فقط، ليكون التوازن عادلا في الممارسة الجنسية.

متى توجد مشكلة إدمان الجنس؟

الطب لا يعرف كيف يجيب بدقة. لا يمكننا أن نقول إن الشخص الذي يريد ممارسة الجنس كل يوم ، أو 3 مرات في اليوم ، هو مدمن للجنس. إنه أكثر تعقيدًا من ذلك بكثير. إلى جانب ذلك ، غالبًا ما يعتمد على الشريك. إذا التقى رجل يريد ممارسة الحب 4 مرات في اليوم بامرأة تريد ممارسة الحب 4 مرات في اليوم ، بشكل عام ، كل شيء يسير على ما يرام ولا أحد يشكو. حيث تصبح مشكلة عندما يكون الرجل الذي يتوق 3 مرات في اليوم في علاقة مع امرأة تتوق مرة واحدة في الشهر.

متى يصبح الكثير من الجنس مرضا؟

عندما تفقد السيطرة على سلوكك الجنسي. يمكن أن يكون ذلك مع شريكه ، ولكن أيضًا من خلال مضاعفة المغامرات بوتيرة محمومة … هناك آخرون أيضًا ، مدمنون على الممارسات الانفرادية أو المواد الإباحية ، أو حتى كل هذا في نفس الوقت … البعض في بعض الأحيان الوصول إلى النقطة التي لم يعد بإمكانهم فيها إدارة حياتهم المهنية أو العاطفية.

يتحدث الأطباء اليوم عن إدمان حقيقي. تشير التقديرات إلى أن ما بين 3 و 6 ٪ من السكان يتأثرون بهذا الإدمان

ليس الرجال فقط ، لأن هناك نساء مدمنات على الجنس ، ولكن من الصحيح أننا لا نسمع عنه كثيرًا. عندما نتحدث عن إدمان الجنس في وسائل الإعلام ، فعادةً ما يكون ذلك بسبب وجود مشكلة كبيرة في الشخصية. ونادرًا ما تتعلق هذه الحالات الكبيرة بالنساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.